العنف اللفظي الأسري من المنظور السوسيولوجي

*انتشار العنف اللفظي والرمزي داخل الأسرة، قد يكون متعلق إلى حد ما بالخوف من المتعدي والخوف من نظرة المجتمع والفضيحة لذلك هناك من يفضل العيش تحت كنف العنف اللفظي كأسلوب حياة لتفادي الصراعات،الضرب،الطلاق،الطرد،من دون وعي لبعض النساء المعنفات أنه من بين الظواهر الاجتماعية التي تشكل ضرر على السلامة الصحية والعقلية بل وحتى البدنية للضحية والأبعد من ذلك على تنشئة الأبناء الدين يتأثرون مباشرة بالفعل الممارس ورد الفعل. 2010 – 2011، 424 صفحات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.